السفير د.رياض ياسين يلتقي رئيس جمعية الصداقة الفرنسية اليمنية في البرلمان الفرنسي

باريس: 27مارس 2018
التقى الدكتور رياض ياسين عبدالله في مقر مجلس الشيوخ الفرنسي بالسيد ميتشل اميل رئيس جمعية الصداقة اليمنية الفرنسية في البرلمان الفرنسي.
وخلال اللقاء قدم السفير د.رياض ياسين عبدالله شرحا مفصلا عن مستجدات الاوضاع في اليمن والتطورات الاخيرة على كافة الاصعدة السياسية والعسكرية والامنية والانسانية
كما تحدث سعادته عن الرؤية المستقبلية لافق الحل الممكنه في ظل تمرد مليشيات الحوثي على سبل الحل السلمي.

مدينا كافة الاعمال الاجرامية والارهابية التي تقوم بها مليشيات الحوثي  المدعومه من دولة ايران ضد اليمنيين في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم وكذلك الاعمال الارهابية في زعزعة امن المنطقة الاقليمية ودول الجوار العربي من خلال اطلاق الصاوريخ البالستية على المملكة العربية السعودية الشقيقة والتي تهدف الى افشال مساعي السلام والتفاوض التي لابد ان تقوم على المرجعيات المتفق عليها وهي  قرار مجلس الامن 2216  ومخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية.
موضحا سعادته للمسؤول الفرنسي انتهاكات حقوق الانسان التي تمارسها مليشيات الحوثي والمتمثله في تجنيد الاطفال والاختطافات والاعتقالات القسرية والاعدامات خارج اطار القانون وكذلك نهب المساعدات الانسانية وعرقلة وصولها الى  المناطق التي تحت سيطرتهم لا سيما و ان دول التحالف برئاسة المملكة العربية السعودية اطلقت  عملية إنسانية شاملة في اليمن تتضمن عدة مبادرات، وقدمت دول التحالف 1.5 مليار دولار تبرعات لمساعدة الشعب اليمني.
من جابنه عبر البرلماني الفرنسي ورئيس جمعية الصداقة اليمنية الفرنسية عن تضامنه مع الشرعية اليمنية ودعم بلاده  للحكومة اليمنية ومساعيها الرامية الى انهاء الازمة اليمنية والتمرد ،
مشددا على ان ماتقوم به تلك المليشيات الارهابية من اعمال استفزازية لدول الجوار العربي مرفوضه جملة وتفصيلا و سوف تصاعد من قلق المجتمع الدولي  وتعرقل مساعي الحل السلمي في اليمن.
وفي ختام الاجتماع اتفق الجانبان على اهمية التنسيق المشترك لتبادل الزيارات البرلمانية بين البلديين الصديقين في القريب العاجل.
حضر اللقاء الاعلامي البحريني محمد العرب المراسل  الحربي لقناة العربية.
IMG-20180327-WA0036



Categories: الأخبار

%d bloggers like this: